BSB again!

backstreet_900x675

ربما تعاني هذه التدوينة من فوضى في تراتبية الأفكار، لكثرتها وتداخلها، لكنها تستحق العناء بالنسبة لي.

حين أتحدث عن إعجابي الشديد بفرقة باكستريت بويز لمن حولي  في عمري هذا، أواجه باستغراب شديد لسببين: أولا موضتهم انتهت، ثانيا نحن أكبر من أن نسمع أغاني كهذه لأنها تفقد بريقها مع الوقت، أو أن أذواقنا تتطوّر وتتغير.

منذ بداية المرحلة المتوسطة أو آخر الابتدائية بدأت الاستماع لهم في بيت الجيران. والآن أكملت الفرقة 20 سنة! منذ عام 1993 حتى يومنا هذا بنجاح منقطع النظير في العقد الأول من مسيرتهم. تعلّقي بهم بتجاوز موضوع الموسيقى ليكون شخصيا أكثر، الخمسة مختلفون عن بعضهم، كل واحد منهم واجه الكثير في حياته وخصوصا AJ Mclean المفضّل لدي!

وتفضيلي له كمغنّي صاحب صوت مميز، وكشخص مضطرب كثير المشاكل  ترفعه الحياة عاليا حينا وتلقي به إلى القاع أحيانا أخرى. أعتقد أن الصورة اللامعة للمشاهير تشعر الإنسان في بعض الأحيان بالنقص، أو تجبره على التساؤل! وهي ثقافة تحقن فينا يوما بعد يوما (التعلم من الناجحين، أسرار النجاح، التميز والثراء .. إلخ) وكأن العيش بشكل عادي أصبح عيبا.

النموذج المشهور إما أن يكون لامعًا تمامًا أو مدمّرًا تمامًا (مايكل جاكسون مثالا) الوسط قليل وضعيف الأثر، فالفضائل والفضائح هي ماتبرز دوما، وAJ Mclean ذو تاريخ مقلق مع إدمان أدخله برنامجا تأهيليا مكثفا مرتين ( عام 2000 و عام 2011)، المرة الأولى قرر أن يتعالج بعد كلام قاس تلقّاه من كيفن ريتشاردسون زميله ومؤسس الفرقة، والمرة الثانية عملت زوجته على إنقاذه. وفي كلا المرتين تكرر مشهد احتفالي مؤثر : AJ Mclean عام 2002 في أحد الحفلات التي تحييها الفرقة يحدّث الجمهور قائلا أنه أكمل سنة نظيفة بلا كحول أو مخدرات، وفي عام 2013 يقف مع باقي أفراد الفرقة يحتفلون بالذكرى الـ 20، الأربعة يحملون كؤوس شراب وهو ممسك بقارورة عصير برتقال كبيرة. كأي إنسان لديه خيباته ونجاحاته، تظهر كلاها بتوازن واتّساق يمنعها من التضّخم لدرجة تشعرك بأنه شخص يعيش في الشّارع المقابل قد تمرّ به يوما ما.

تعمّقت معزّتي لهم بعد عبارة قالها كيفن عن سلوكهم في الماضي في مقابلة لبرنامج The Talk، انتقدت المذيعة في معرض حديثها خياراتهم الغريبة للأزياء في شبابهم  ( التسعينات خصوصا وأوائل الألفية الثالثة بأزياء حمقاء في غالب الأحيان) وعرضت على الشاشة بعض الصوّر لهم، فضحكوا .. لكنهم لم يخجلوا منها، وهنا الفارق!

الخمسة أخذوا يتذكرون أثناء عرض الصّور ( هذا ارتديناه بعدها في جولة للقفز المظلي، الآخر لبسناه بسبب كذا وكذا ..الخ) المذيعات كن يضحكن لكن الخمسة كانوا يتحدثون بشكل طبيعي خال تماما من الإحراج أو الخجل عن أزيائهم القديمة.

حين سألتهم ع شعورهم حين يرون أنفسهم بملابس كهذه قال لها كيفن ” كنا نكبر، نجرّب ونخطئ أمام العالم أجمع”

هكذا بكل بساطة، بينما الكثير من الفنانين الآخرين حين تعرض عليهم صور قديمة لهم يخجلون حقا، مثل Gary Barlow في إكس فاكتور حين عرضوا شريطا لأول أغنية أداها وهو في عمر الـ 15، وسايمون كويل أثناء مزاح ديمي لافاتو معه في تويتر وعرضها لصور مضحكة له في الثمانينات، فرد عليها مازحا ” أوقفي نشر الصور المريعة

كثيرا ما قرأت أن باكستريت بويز قريبون للغاية من جمهورهم، وكشخص لم يحضر حفلة أو عرضا لهم في حياته لا يمكنني الجزم. لكني استشعرت ذلك الآن، فالعفوية التي يتحدثون بها ويناقشون بها أعمالهم، وحياتهم وطموحاتهم تجعلهم قريبين فعلا، فبعد 20 سنة من العمل معا ( من المراهقة حتى أواسط الثلاثينيات من العمر) تصل العلاقات إلى مرحلة استثنائية من التبسّط والصّدق.

ألبومهم الجديد إصدار مستقل بعيدا عن أي شركة إنتاج فنية .. فالأمر الآن لم يعد يدور حول المال والشهرة، بل بحب الموسيقى والغناء واختيار الهوية الأكثر تعبيرا وصدقا عنهم كأشخاص.

الكلمات من كتابتهم ولأول مرة، الأغنية الرئيسية للألبوم In a world Like This من كتابة وتلحين المبدع ماكس مارتن، رفيق العمر الذي عمل معهم بلا انقطاع منذ سنة 2000 م حتى يومنا هذا ليكتب لهم أنجح أغانيهم على الإطلاق والتي احتلت الصدارة العالمية.

في حفل تكريمهم بنجمة في ممر المشاهير تم تقديمهم من قبل 3 أشخاص، منظم الحفل، أحد معجبيهم وجماهيرهم ( تم اختيار الاسم بالقرعة من متابعيهم في فيسبوك وتويتر الذين رغبوا بالمشاركة) والكلمة الأهم كانت من رفيق العمر ماكس مارتن، قالوا له “أنت غيّرت حياتنا” فرد “بل أنتم من غيّر حياتي”

هي مرحلة الامتنان المتبادل.

وكما يقول كيفن “لدينا جماهير مخلصة، تبتعدعنا لفترة من الزّمن لكنها تستمر بالعودة، هذا الحال دوما”

وأنا أحدهم ..

 

 

 

Advertisements

One thought on “BSB again!

  1. خالد كتب:

    لا توجد موضة في هذه الأشياء. الكبار يتابعون الأنمي و الكارتون مع أولادهم لا كإشراف على ما يشاهدون فقط، بل لأنهم يحنون لتلك الأيام.
    لا أؤمن بثقافة التعلم من الناجحين. كل إنسان مختلف عن الآخر و محاولة تقليد الآخرين تنتهي بالفشل في كل الأحوال. كلمات مثل الجد و الاجتهاد و تخطي الصعوبات موجودة في كل أدبيات و قصص النجاح، لكننا نعرف ذلك، أفلا نصدق بدون وجود أمثلة على ذلك؟

    عيشي حياتك و استمتعي يا عزيزتي، كل جيل و له موسيقاه و هذه موسيقى جيلك، ألقي نظرة على كل جديد، لكن هذا لا يعني أن كل ما هو سائد يجب أن يعجبك أو أن تتحرجي من قول ما تعتقدينه لمجرد أنه عكس التيار.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s